عدد الضغطات : 4,888عدد الضغطات : 3,090
عدد الضغطات : 4,132عدد الضغطات : 2,152
عدد الضغطات : 4,106عدد الضغطات : 2,429
عدد الضغطات : 0
الإهداءات
العودة   منتديات أقلام حرة > ▪ـ‗ৣღ.فَضَاءَات حُرَّة.ღৣ‗ـ▪ > خيمة الحج
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-Oct-2012, 04:27 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
شرارة فكر.!
قلم العطاء
 
الصورة الرمزية شرارة فكر.!
 

 
Icon37 اغتنـام عشر ذي الحجة !!

( اغتنم أيام عشر ذي الحجة بالإكثار من العمل الصالح وتدبر ما تفعله )






ـ أخي الكريم : هل ندخل في العبادة وننتهي منها بلا فائدة إلا أننا حبسنا
هذا الوقت لها ، ثم بعد ذلك لا نشعر أننا كنا في عبادة مع الله عز وجل ؟
ـ لعلك أخي انتبهتَ معي وأدركتَ أننا قصرنا في اغتنام شهر رمضان ...
ولكن اللهَ مَنَّ علينا بأنْ جاءتنا أيام مباركات ( أيام العشر من ذي الحجة ) أفضل أيام الدنيا .
ـ عَنِ الْقَاسِمِ بْنِ أبي أَيُّوبَ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، عَنِ النَّبِيِّ
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:( مَا مِنْ عَمَلٍ أَزْكَى عِنْدَ اللهِ وَلَا أَعْظَمُ أَجْرًا مِنْ خَيْرٍ
يَعْمَلُهُ فِي الْعَشْرِ الْأَضْحَى ) ، قِيلَ: وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللهِ ؟ ، قَالَ:
( وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللهِ إِلَّا رَجُلٌ خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ فَلَمْ يَرْجِعْ مِنْ ذَلِكَ
بِشَيْءٍ ) ، قَالَ: وَكَانَ سَعِيدُ بْنُ جُبَيْرٍ إِذَا دَخَلَ أَيَّامُ الْعَشْرِ اجْتَهَدَ اجْتِهَادًا
شَدِيدًا حَتَّى مَا يَكَادُ يَقْدِرُ عَلَيْهِ .
ـ فحديث ابن عباس يشمل الحث على فِعل جميع الأعمال الصالحة من صلاة
وصيام وصدقة وذِكْرٍ ـ تكبير وتهليل وتحميد ـ وقراءة القرآن وبر الوالدين
وصلة الرحم وإحسان إلى الخلق وحسن الجوار وغير ذلك من الأعمال الصالحة .
ـ ومن السنة الجهر بالتكبير من صبح يوم عرفة إلى عصر آخر أيام التشريق
في كل مكان ـ في المنازل والمساجد والأسواق ـ ( الله أكبر الله أكبر الله
أكبر ، لا إله إلا الله ، والله أكبر الله أكبر ولله الحمد ) .
ـ وعلينا أن نحرص على صيام يوم عرفة فإن له أجر كبير.
فعَنْ أَبِي قَتَادَةَ أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ:
( صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ إِنِّي أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ ) .
ـ واحرص أخي الكريم على أن لا تقضي ليلة عيد الأضحى في السهر
الطويل ، والاختلاط بالنساء في الشوارع والطرقات ، وشرب وسماع
ومشاهدة ولعب المحرمات .
ـ فإن استطعتَ في هذه الليلة أن تصلي قيام الليل فافعل ، وإن استطعتَ
أن تشاهد أو تستمع إلى برامج مفيدة فافعل ، وإن استطعتَ أن تجلس
مع أقاربك فافعل ، وإن استطعتَ أن تأمر إخوانك بالمعروف وأن تنهاهم
عن المنكر ـ في أي مكان ـ بالحكمة والموعظة الحسنة فافعل ،
وإن استطعتَ أن تدرس علماً شرعياً فافعل ، وإن استطعتَ أن تُتَابع أحوال
إخوانك المسلمين في جميع البلاد فافعل ... ولكن احذر أخي الكريم من
أن تغضب ربك بفعلك للمحرم .
فاغتنم أخي عمرك ووقتك

( فَمَا حَكَّ جِلْدَكَ مِثْلَ ظُفْرِكَ .. فَتَوَلَّ أَنْتَ جَمِيعَ أَمْرِكَ ) .
د/ أبو مسلم خالد الوكيل








التوقيع

اللهم إنّكـ عفوٌ كريم تُحب العفو فأعفُ عنّا
آخر تعديل شرارة فكر.! يوم 18-Oct-2012 في 04:30 PM.
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:16 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi