عدد الضغطات : 4,908عدد الضغطات : 3,106
عدد الضغطات : 4,149عدد الضغطات : 2,169
عدد الضغطات : 4,129عدد الضغطات : 2,448
عدد الضغطات : 0
الإهداءات
العودة   منتديات أقلام حرة > ▪ـ‗ৣღ.فَضَاءَات حُرَّة.ღৣ‗ـ▪ > منابر المقالات
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-Nov-2010, 03:42 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
منى آل جارالله
قلم
 
سلالُ عطرٍ ماضيه






اخر مواضيعي

منى آل جارالله غير متواجد حالياً


Efgweg الزهــــــــــــــــــايمر


الزهايمر
( رسالة الى زوجته من المستشفى الذي يعالج فيه
من الزهايمر يقول يعقوب العريان :
أن هذا المرض ارستقراطي جداً،
وأن عدد من صفوة الصفوة في الغرب قد اصيبوا به ).






لايخفى على احد هذا المقطع من اقصوصة الاستاذ الفاضل
رحمه الله غازي القصيبي وطيب الله ثراه

ليلة العيد دائما ماتحمل الفرح وبطيات المغابن شيء من ألم ،

تُحضر كل علامات التعجب الى ليلتي !!!



في هذه الليلة ليلة العيد العالم من حولي في ضجيج
وانا مع نفسي بضجيج اقوى من تلك الفوضى الحاصلة بالبيت والشارع
في حينا الشعبي الرائع
اجد الزهايمر تلك الاقصوصة تقترب بقوة مني
وفي حين غفلة تباغتني ، تحتضني وتبتسم بعطف وترحل
استوقف الزهايمر واترغب له على استحياء
هل من استثناء لي لتصيبني وتزيل كل الهموم
كي



اكون جاحدة في هذا الزمن !!


ليستخرس اللسان ويبقى بالجوف
ولتسلب كل تلك الوجوه مايشوبها ،
لتغسل كل عار بهذا الزمن بنظري



لتعيد لي الطفولة المشروخة بين منعطفات الايدي العابثة ،
لتصلح كل تلك الصورة المتساقطة من شجرة التشوه
لتغدوا بناظري جنات دانية ...هل من مجيب !!

مرحبا بالزهايمر الذي يحول الظلام الى نور ....!!






ليلة العيد مختلفة
:6004:



أتسأل .... مابال الحروف اصبحت تتشابك لتصنع
مفردات متراصة ليست تتصل بنا وركزوا على ( نا) المجرورة بحرف الجر ( باء ) تجرنا رغما عنا الى تكوين جمل خالية الدسم من النكهات المرغوب بها ، اصبح الامر عصيا على العقول ذات اللب النقي ان تدرك ماذا يحصل لها




اختلط الحابل بالنابل لا اقصد الاختلاط الذي اصبح منكرا عظيما في يومنا هذا ، وتنوعت صوره وكثرت عبوات التجميل حين وآخرى التقبيح له
لو تصفحوا اولئك التاريخ ماوصلنا الى هذه النهاية المشوهه من الفكر .







من الامس استولى على ذاكرتي المرهقة موضوع طرح بين طيات تلك المتصفحات الالكترونية يتناول قضية ترسم بالخط الاحمر العريض انها من الفئة المحرمة المسن تلك النافذة الصغيرة التى تتصافح بها الايدي وربما تصل الى مالايحمد عقباه




الاشكالية ليست هنا لكن الغريب استوقفت الكل ... والكل بالطبل ضارب لها من مستنكر وغير ذلك ولربما كان هناك مؤيد بالخفاء فــ النوايا امر من الغيبيات التى لايد لنا بالتضلع بها ...




ارى انهم بالشوارع يخالفون القانون امام الاشارة الحمراء ... رأيت عمي وهو يتقطع اجزاء امام ناظري بسبب اعطاء رخصة لمن لايستحقها ..

العمالة المسيبة متراصة كالقطيع ترعى الروابي والتلال ونشتكي قلة المطر ومنابع المياه تشح بسبب الافواه المتكاثرة بدون ترشيد





وآخرون تستقطبهم كل الجهات المعدنية واجمل مافيها انها تنظف الشوارع من العبوات المعدنية القابلة للتدوير ( ناس فاهمة التطور صح )

ونشتكي من قلة الاوراق الادبية والفكرية والعقلية لان الحروف اصبحت وسيلة فعالة لمسح الواجهات الزجاجية للمحلات والسيارات




وحين افتقد الجرائد صباحا ...أدرك ان بونمباني خادمة المنزل قد استولت عليها لتنظيف كل الزجاج في بيتنا حتى تدخل الينا الشمس بوضوح لتشرق على عقول مطموسة الوعي




ماذهب من كلام "زمرة من رياح الزهايمر التى تتغشمر " بلهجة الخليجية معكم




الكل استسلم امام عنفوان الموضوع الشائك والجميع بكل المحابر قادم
لكي نثبت ان الليل يعقبه نهار والشمس تشرق من الشرق ، رغم الثوابت التى نؤمن بها دخلنا بالمسيرة نريد اثبات ماهو بالاصل ثابت ...





أليس ذاك حماقة تعترينا ؟

أرى الزهايمر بدأ يدب بأرجاء الجسد الفكري واطرافه التى باتت تتلمس ماتحب فقط ويتعافى الجسد فجأة حين المرور على مواقع الرغبات والنزوات التى باتت ترسم ملامح اكثر وضوحا كالشروق لهذا الجيل فهم في حيرة بين الواقع والمسموع والثقافة المستهجنة والقطعه المتنازع عليها تلك الجمجمة الصغيرة التى تحتويها مئات الخلايا التى ترحب بكل ماينصب بها

محطات كثيرة لاتستحق الوقوف بها،






ماذا يعيب زماننا ؟
ياعقول افهموني

أم هي تجربة انسانية متكررة ... كما قيل سابقا ً نعيب زماننا والعيب فينا
تضاجعني افكار كثيرة جليلة وخلاقة أخاف ان يصيبني الزهايمر فتتوجه الى الارشيف
دوون سابق أنذار





تقول المؤلفة والروائية ايلينور كوني
" أن الزهايمر هو الموت بسرعة بطيئة "
واطرق رأسي بقلمي الذي احبه فهو بنصف ريـــــــــــــــــــال يتماشى مع ميزانية الوضع الحالي وأخاف ان افقده يوما بسبب الزهايمر واحب قلماً بريال يفوق قطعي المعدنية




ليت الزهايمر يحل ضيفا بهذه اللحظة ليستأصل
كل العمليات من ضرب وطرح وجمع
لهذا المجتمع الذي أخاف ان ينتهي الى مجموعة فاي الرياضية

الجميل في الزهايمر كما قال الرئيس الامريكي رونالد ريجان
" هذا مرض جميل!!!
تقابل الاشخاص انفسهم وتظن أنك ترى وجوهاً جديدة كل يوم "



:6004:

اتمنى عيد سعيد للكل بهذا الوطن الغالي
وزهايمر لكل تلك المشاعر المشينة التى تغتال فرحتكم كما اغتالت فرحتي لليلة العيد ....
تحية عطرة ملء السماء والارض ولكل الذين
سكنوا قلبي وارتحلوا
وتركوا شيئاً من العبث والعبق والجنون ....
دروبكم خضراء ..... أحبتي


:6004:






رد مع اقتباس
قديم 16-Nov-2010, 01:24 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
تأبط قولا
قلم حر جديد
 
سلالُ عطرٍ ماضيه





اخر مواضيعي

تأبط قولا غير متواجد حالياً


افتراضي

لي عودة ان شاء الله ايتها المهرة

كيف لااعود والمهرة هي التي قد ( عسفت ) أمهار الكلمات ؟







رد مع اقتباس
قديم 16-Nov-2010, 05:21 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
سما الجنان
قلم حر مميز
 
الصورة الرمزية سما الجنان
 

 
افتراضي

رااااااااااااااااائع أسدلت الكلمات وببساطة ..

مزجت روحك معها .............

اتمنى عيد سعيد للكل بهذا الوطن الغالي
وزهايمر لكل تلك المشاعر المشينة التى تغتال فرحتكم كما اغتالت فرحتي لليلة العيد ....
تحية عطرة ملء السماء والارض ولكل الذين
سكنوا قلبي وارتحلوا
وتركوا شيئاً من العبث والعبق والجنون ....

..........

إن النسيان نعمة من الله عز وجل ... خصوصا لكل الأحزان التي تصيب الإنسان فلولا النسيان لعاش الإنسان طيلة حياته في وكرة الأحزان ....ويبقى كل شئ مقدر من رب العالمين بحكمة وقدر ....

ولتجنبه في المشيخ عليك بكثرة السجود ....

بارك ربي فيك .







التوقيع



"رب إني لما أنزلت إلي من خير فقير "

رد مع اقتباس
قديم 20-Nov-2010, 08:10 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
منى آل جارالله
قلم
 
سلالُ عطرٍ ماضيه






اخر مواضيعي

منى آل جارالله غير متواجد حالياً


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تأبط قولا مشاهدة المشاركة
لي عودة ان شاء الله ايتها المهرة

كيف لااعود والمهرة هي التي قد ( عسفت ) أمهار الكلمات ؟

في حفظ الرحمن
ونحن لك منتظرون
ولبوحك معتمرون .... ومستأنسون






رد مع اقتباس
قديم 20-Nov-2010, 08:12 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
منى آل جارالله
قلم
 
سلالُ عطرٍ ماضيه






اخر مواضيعي

منى آل جارالله غير متواجد حالياً


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سما الجنان مشاهدة المشاركة
رااااااااااااااااائع أسدلت الكلمات وببساطة ..

مزجت روحك معها .............

اتمنى عيد سعيد للكل بهذا الوطن الغالي
وزهايمر لكل تلك المشاعر المشينة التى تغتال فرحتكم كما اغتالت فرحتي لليلة العيد ....
تحية عطرة ملء السماء والارض ولكل الذين
سكنوا قلبي وارتحلوا
وتركوا شيئاً من العبث والعبق والجنون ....

..........

إن النسيان نعمة من الله عز وجل ... خصوصا لكل الأحزان التي تصيب الإنسان فلولا النسيان لعاش الإنسان طيلة حياته في وكرة الأحزان ....ويبقى كل شئ مقدر من رب العالمين بحكمة وقدر ....

ولتجنبه في المشيخ عليك بكثرة السجود ....

بارك ربي فيك .

فاضلتي ورب البيت محمل المزن الى ارض الجفاف
كنت انتِ مزن
تبلل متصفحي بجمال الحرف
وغدى في انتشاء
بروكتِ مثنى وثلاث ولاتكف
قطاف ياسمين
:6004:






رد مع اقتباس
قديم 20-Nov-2010, 09:34 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
تأبط قولا
قلم حر جديد
 
سلالُ عطرٍ ماضيه





اخر مواضيعي

تأبط قولا غير متواجد حالياً


افتراضي



. . . رحمك الله ايها الفارس والاديب والوزير والانسان غازي القصيبي ،

لقد قرأت اقصوصته " الزهايمر " وكانت قمة في الروعة


وشكرا لكِ ايتها المهرة الجنونية ( اسمحي لي على هذه التسمية ) على هذه القراءة لهذه

الاقصوصة ولذلك المرض الخطير

لقد ابدعتي حين كتبتي، وأفهمتي حين وصفتي !


والنسيان نعمة من الله ( ولكن ليس نسيان الزهايمر المرعب )

واذكر ابيات لامير الشعراء الامير خالد الفيصل عندما ذكر تلك النعمة وقال :


يانعمة النسيان يارحمة الله....لولاك أنا عزاه وش كان سويت

لو أذكر إللي كان دقه وجله....ما كان ساعة في حياتي تهنيت


فالنسيان مطلوب ، ولولا النسيان لكرهنا عقولنا وابغضنا حياتنا لان عقل الانسان هو الارشيف

الذي يحوي ملفات الحياة من الطفولة الى اخر يوم في حياته ، ولو داهم الزهايمر ذلك الارشيف

لمحا تلك الملفات المهمة والغير مهمة واصبح ذلك الانسان شيء ليس بالانسان بل قل :

حطام من نسيان ،،،
ولكن ، ولكن لو يوجد قرص اسمه ( قرص الزهايمر ) نأخذ منه

جرعة " عند اللزوم " فيمسح ذلك الملف النشط الذي اصبح لزوما حذفه ،

فلا نحتاج بعدها الى مدة من الزمن حتى تتبدد محتويات الملف ،


ولكن ماأكثر ملفات " اللزوم " في حياتنا التي تستلزم " عندها " جرعة ( قرص الزهايمر )

ولكن توجد في حياتنا مواقف جميلة لانريد ان ننساها ، ولا نريد ان نهملها ، لانها بمثابة

المحطات التي نقف عندها ونستظل بظلها لننسى المشاغل والالام التي لاتنقضي .


اووووووووووه اسف نسيت اني في متصفحك فأكثرت الكلام والثرثرة ،ولكن جميل النسيان هنا

لانني في متصفحك ^^


ودمتي ايتها المهرة الجنونية بخير( فاسمحي لي مرة اخرى على هذه الكلمة )





.







رد مع اقتباس
قديم 21-Nov-2010, 12:38 AM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
صالح شرف الدين
نائب إدارة أقلام حرة
 
سلالُ عطرٍ ماضيه






اخر مواضيعي

صالح شرف الدين غير متواجد حالياً


افتراضي

قد أكون تأخرت في الرد لذلك أود المعذرة

ولن أكتمك سرا ، لم تنفعني قراءة واحدة للموضوع ،

وإذا بشيطان الشعر يجري على لساني قصيدة المتنبي الأتية

والتي لا أعرف علاقتها بالزهايمر ،لم يكن قد أكتشف وقتها ،ولما

ألح علي ّإلحاحا شيطانيا لم أستطع الهرب منه ،مستغلا بعض تعاستي

في العيد التي مرت بسلام كأخواتها أخذتها الرياح التي لا تأخذ شيئا من

الصخور ، وهاهي القصيدة :



كفى بكَ داءً أنْ ترَى الموْتَ شافِيَا

وَحَسْبُ المَنَايَا أنْ يكُنّ أمانِيَا

تَمَنّيْتَهَا لمّا تَمَنّيْتَ أنْ تَرَى

صَديقاً فأعْيَا أوْ عَدُواً مُداجِيَا

إذا كنتَ تَرْضَى أنْ تَعيشَ بذِلّةٍ

فَلا تَسْتَعِدّنّ الحُسامَ اليَمَانِيَا

وَلا تَستَطيلَنّ الرّماحَ لِغَارَةٍ

وَلا تَستَجيدَنّ العِتاقَ المَذاكِيَا

فما يَنفَعُ الأُسْدَ الحَياءُ من الطَّوَى

وَلا تُتّقَى حتى تكونَ ضَوَارِيَا

حَبَبْتُكَ قَلْبي قَبلَ حُبّكَ من نأى

وَقد كانَ غَدّاراً فكُنْ أنتَ وَافِيَا

وَأعْلَمُ أنّ البَينَ يُشكيكَ بَعْدَهُ

فَلَسْتَ فُؤادي إنْ رَأيْتُكَ شَاكِيَا

فإنّ دُمُوعَ العَينِ غُدْرٌ بِرَبّهَا

إذا كُنّ إثْرَ الغَادِرِين جَوَارِيَا

إذا الجُودُ لم يُرْزَقْ خَلاصاً من الأذَى

فَلا الحَمدُ مكسوباً وَلا المالُ باقِيَا

وَللنّفْسِ أخْلاقٌ تَدُلّ على الفَتى

أكانَ سَخاءً ما أتَى أمْ تَسَاخِيَا

أقِلَّ اشتِياقاً أيّهَا القَلْبُ رُبّمَا

رَأيْتُكَ تُصْفي الوُدّ من ليسَ صافيَا

خُلِقْتُ ألُوفاً لَوْ رَجعتُ إلى الصّبَى

لَفارَقتُ شَيبي مُوجَعَ القلبِ باكِيَا

وَلَكِنّ بالفُسْطاطِ بَحْراً أزَرْتُهُ

حَيَاتي وَنُصْحي وَالهَوَى وَالقَوَافِيَا

وَجُرْداً مَدَدْنَا بَينَ آذانِهَا القَنَا

فَبِتْنَ خِفَافاً يَتّبِعْنَ العَوَالِيَا

تَمَاشَى بأيْدٍ كُلّمَا وَافَتِ الصَّفَا

نَقَشْنَ بهِ صَدرَ البُزَاةِ حَوَافِيَا

وَتَنظُرُ من سُودٍ صَوَادِقَ في الدجى

يَرَينَ بَعيداتِ الشّخُوصِ كما هِيَا

وَتَنْصِبُ للجَرْسِ الخَفِيِّ سَوَامِعاً

يَخَلْنَ مُنَاجَاةَ الضّمِير تَنَادِيَا

تُجاذِبُ فُرْسانَ الصّباحِ أعِنّةً

كأنّ على الأعناقِ منْهَا أفَاعِيَا

بعَزْمٍ يَسيرُ الجِسْمُ في السرْجِ راكباً

بهِ وَيَسيرُ القَلبُ في الجسْمِ ماشِيَا


طويلة أدري ، ولكن في قراءتها وتأملها راحة منبعها

أن الحال مائل منذ المتنبي ، رغم أننا درسنا وندرس أن الحال

منصوبة دائما ،وبين النصب والجر ،والخفض والرفع نبحر رغما عنا

ليس لنا إلا الرضا بالقدر ، نسعى ويفجعنا جور البشر ، نلوذ بالإيمان

لاننتظر خيرا إلا من الرحمن ، نتقي شر من نحسن إليهم ،نحاول ألا يتسرب

الظلام لأنفسنا ، نعدّ الأيام التي تقربنا من منزل لا ينفع معه مال ولا بنون

،نسأل أنفسنا ماذا صنعنا اليوم من خير فقد يكون آخر الأيام ،نخرج لنملأ

عيوننا من زرقه السماء ، وخضرة النماء ،نتأمل ملكوت الخالق ،وحكمة

الخلق ، نتأكد من تفاهة الكائن المسمى بالإنسان ،تشرق الشمس رغما عنه

وينزل المطر دون إذن منه ، وتتحرك الرياح ولا يملك لها سكونا ،حتى قلبه

يدق رغما عنه ،ويتوقف دون موافقته ، أنظر للكوب الذي لم تبق به

إلا جرعةماء ، اصر على أنها قد تروي الظمأ ،

مهرتنا الجنوبية الأبية عذرا على الإطالة

لكنها حروفكم أدام الله عليكم نعمه ظاهرة

وباطنة ودمتم مبدعين عمالقة

بالغ تقديري لكم







التوقيع

وما من كاتب إلا سيفنى =ويبقي الدهر ما كتبت يداه

فلا تكتب يمينك إلا شيئا =يسرك في القيامة أن تراه


آخر تعديل صالح شرف الدين يوم 21-Nov-2010 في 12:46 AM.
رد مع اقتباس
قديم 22-Nov-2010, 09:39 PM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
منى آل جارالله
قلم
 
سلالُ عطرٍ ماضيه






اخر مواضيعي

منى آل جارالله غير متواجد حالياً


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صالح شرف الدين مشاهدة المشاركة
قد أكون تأخرت في الرد لذلك أود المعذرة

ولن أكتمك سرا ، لم تنفعني قراءة واحدة للموضوع ،

وإذا بشيطان الشعر يجري على لساني قصيدة المتنبي الأتية

والتي لا أعرف علاقتها بالزهايمر ،لم يكن قد أكتشف وقتها ،ولما

ألح علي ّإلحاحا شيطانيا لم أستطع الهرب منه ،مستغلا بعض تعاستي

في العيد التي مرت بسلام كأخواتها أخذتها الرياح التي لا تأخذ شيئا من

الصخور ، وهاهي القصيدة :



كفى بكَ داءً أنْ ترَى الموْتَ شافِيَا

وَحَسْبُ المَنَايَا أنْ يكُنّ أمانِيَا

تَمَنّيْتَهَا لمّا تَمَنّيْتَ أنْ تَرَى

صَديقاً فأعْيَا أوْ عَدُواً مُداجِيَا

إذا كنتَ تَرْضَى أنْ تَعيشَ بذِلّةٍ

فَلا تَسْتَعِدّنّ الحُسامَ اليَمَانِيَا

وَلا تَستَطيلَنّ الرّماحَ لِغَارَةٍ

وَلا تَستَجيدَنّ العِتاقَ المَذاكِيَا

فما يَنفَعُ الأُسْدَ الحَياءُ من الطَّوَى

وَلا تُتّقَى حتى تكونَ ضَوَارِيَا

حَبَبْتُكَ قَلْبي قَبلَ حُبّكَ من نأى

وَقد كانَ غَدّاراً فكُنْ أنتَ وَافِيَا

وَأعْلَمُ أنّ البَينَ يُشكيكَ بَعْدَهُ

فَلَسْتَ فُؤادي إنْ رَأيْتُكَ شَاكِيَا

فإنّ دُمُوعَ العَينِ غُدْرٌ بِرَبّهَا

إذا كُنّ إثْرَ الغَادِرِين جَوَارِيَا

إذا الجُودُ لم يُرْزَقْ خَلاصاً من الأذَى

فَلا الحَمدُ مكسوباً وَلا المالُ باقِيَا

وَللنّفْسِ أخْلاقٌ تَدُلّ على الفَتى

أكانَ سَخاءً ما أتَى أمْ تَسَاخِيَا

أقِلَّ اشتِياقاً أيّهَا القَلْبُ رُبّمَا

رَأيْتُكَ تُصْفي الوُدّ من ليسَ صافيَا

خُلِقْتُ ألُوفاً لَوْ رَجعتُ إلى الصّبَى

لَفارَقتُ شَيبي مُوجَعَ القلبِ باكِيَا

وَلَكِنّ بالفُسْطاطِ بَحْراً أزَرْتُهُ

حَيَاتي وَنُصْحي وَالهَوَى وَالقَوَافِيَا

وَجُرْداً مَدَدْنَا بَينَ آذانِهَا القَنَا

فَبِتْنَ خِفَافاً يَتّبِعْنَ العَوَالِيَا

تَمَاشَى بأيْدٍ كُلّمَا وَافَتِ الصَّفَا

نَقَشْنَ بهِ صَدرَ البُزَاةِ حَوَافِيَا

وَتَنظُرُ من سُودٍ صَوَادِقَ في الدجى

يَرَينَ بَعيداتِ الشّخُوصِ كما هِيَا

وَتَنْصِبُ للجَرْسِ الخَفِيِّ سَوَامِعاً

يَخَلْنَ مُنَاجَاةَ الضّمِير تَنَادِيَا

تُجاذِبُ فُرْسانَ الصّباحِ أعِنّةً

كأنّ على الأعناقِ منْهَا أفَاعِيَا

بعَزْمٍ يَسيرُ الجِسْمُ في السرْجِ راكباً

بهِ وَيَسيرُ القَلبُ في الجسْمِ ماشِيَا


طويلة أدري ، ولكن في قراءتها وتأملها راحة منبعها

أن الحال مائل منذ المتنبي ، رغم أننا درسنا وندرس أن الحال

منصوبة دائما ،وبين النصب والجر ،والخفض والرفع نبحر رغما عنا

ليس لنا إلا الرضا بالقدر ، نسعى ويفجعنا جور البشر ، نلوذ بالإيمان

لاننتظر خيرا إلا من الرحمن ، نتقي شر من نحسن إليهم ،نحاول ألا يتسرب

الظلام لأنفسنا ، نعدّ الأيام التي تقربنا من منزل لا ينفع معه مال ولا بنون

،نسأل أنفسنا ماذا صنعنا اليوم من خير فقد يكون آخر الأيام ،نخرج لنملأ

عيوننا من زرقه السماء ، وخضرة النماء ،نتأمل ملكوت الخالق ،وحكمة

الخلق ، نتأكد من تفاهة الكائن المسمى بالإنسان ،تشرق الشمس رغما عنه

وينزل المطر دون إذن منه ، وتتحرك الرياح ولا يملك لها سكونا ،حتى قلبه

يدق رغما عنه ،ويتوقف دون موافقته ، أنظر للكوب الذي لم تبق به

إلا جرعةماء ، اصر على أنها قد تروي الظمأ ،

مهرتنا الجنوبية الأبية عذرا على الإطالة

لكنها حروفكم أدام الله عليكم نعمه ظاهرة

وباطنة ودمتم مبدعين عمالقة

بالغ تقديري لكم
باذخ انت يافاضل
والله ان حروفك رسمت على محيانا الرضى الذي افتقدته
ليلة العيد
وافيدك ان العلم اليوم توصل الى طريقة تساعد على مسح الذاكرة كالزهايمر
تلك المشاعر السلبية التى تفتق لتغتال الفرح
امثالنا نشعر بأدق الامور مما يجلعنا نعيش العمق بقوة
قصيدتك سأحفظها عن ظهر قلب رثاء حين الوقوف ع الاطلال
وياسيدي ليس امثالك يطرق ابواب الاعتذار
حين تأتون فالحياة تقدم ع خطاكم
وليس الوقت لنا مقياس
طبت
وتطيب الحياة بوجودكم
:6004:






رد مع اقتباس
قديم 22-Nov-2010, 09:46 PM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
منى آل جارالله
قلم
 
سلالُ عطرٍ ماضيه






اخر مواضيعي

منى آل جارالله غير متواجد حالياً


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تأبط قولا مشاهدة المشاركة

. . . رحمك الله ايها الفارس والاديب والوزير والانسان غازي القصيبي ،

لقد قرأت اقصوصته " الزهايمر " وكانت قمة في الروعة

وشكرا لكِ ايتها المهرة الجنونية ( اسمحي لي على هذه التسمية ) على هذه القراءة لهذه

الاقصوصة ولذلك المرض الخطير

لقد ابدعتي حين كتبتي، وأفهمتي حين وصفتي !

والنسيان نعمة من الله ( ولكن ليس نسيان الزهايمر المرعب )

واذكر ابيات لامير الشعراء الامير خالد الفيصل عندما ذكر تلك النعمة وقال :

يانعمة النسيان يارحمة الله....لولاك أنا عزاه وش كان سويت

لو أذكر إللي كان دقه وجله....ما كان ساعة في حياتي تهنيت

فالنسيان مطلوب ، ولولا النسيان لكرهنا عقولنا وابغضنا حياتنا لان عقل الانسان هو الارشيف

الذي يحوي ملفات الحياة من الطفولة الى اخر يوم في حياته ، ولو داهم الزهايمر ذلك الارشيف

لمحا تلك الملفات المهمة والغير مهمة واصبح ذلك الانسان شيء ليس بالانسان بل قل :

حطام من نسيان ،،، ولكن ، ولكن لو يوجد قرص اسمه ( قرص الزهايمر ) نأخذ منه

جرعة " عند اللزوم " فيمسح ذلك الملف النشط الذي اصبح لزوما حذفه ،

فلا نحتاج بعدها الى مدة من الزمن حتى تتبدد محتويات الملف ،


ولكن ماأكثر ملفات " اللزوم " في حياتنا التي تستلزم " عندها " جرعة ( قرص الزهايمر )

ولكن توجد في حياتنا مواقف جميلة لانريد ان ننساها ، ولا نريد ان نهملها ، لانها بمثابة

المحطات التي نقف عندها ونستظل بظلها لننسى المشاغل والالام التي لاتنقضي .


اووووووووووه اسف نسيت اني في متصفحك فأكثرت الكلام والثرثرة ،ولكن جميل النسيان هنا

لانني في متصفحك ^^

ودمتي ايتها المهرة الجنونية بخير( فاسمحي لي مرة اخرى على هذه الكلمة )




.


فاضلي تأبط قولاً
كلماتك اضافت للمتصفح رونق خاص
نبع من روحك الجميلة
وحين يكون اللقب مهرة جنونية اصبت
لــــ الجنون صحبة بـــ فهو منبع الحياة
ود وريحان لقلبك
وقراءة ممتعة
:6004:







رد مع اقتباس
قديم 23-Nov-2010, 01:33 AM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
بعثرة
وَمِنَ الحَرفِ مَا قَتَلْ
 
الصورة الرمزية بعثرة
 

 
سلالُ عطرٍ ماضيه






اخر مواضيعي

بعثرة غير متواجد حالياً


افتراضي

[align=center]

ايا رفاق الفكر والقلم وصاحبة هذا الحرف هنا وزهايمر هناك ... لكثير من نواحي حياة

أما آن الأوان لسحابة الفكر ان تكون لها سلامة و أن تنجلي وتستقر أشرعة السفينة وترتاح
صدقيني هنا حيث محيط هادئ قد تعصف به رياح الأفكار من كل جانب طالما كان لنا الحياة بدنيا التعب ..
تهبّ علينا رياح الاشياء كأنها أمواج محيطات عاتية مرعبة فتنهمر وتجعلنا نعيش بحالة توتر وهذيان لايعرف الهدوء لحياتنا
قد نصاب بالإحباط واليأس وأحياناً تلازمنا الأمراض ومنها ما نريد
اوعية والأفكار في ادمغة انسانية
جذبت كل شيء سلبي حتى نكون بزهايمر فكر
صديقتي رفقا بحالك.... الهلوسات كثرت والزمان اختلف والبشر اصبحو بحد ذاتهم
بحالة زهايمر
فلنعيش بالتفاؤل والمحبة والأمل وننظر إلى تلك الحياة من جانبها المشرق.
مهرة جنوبية
دُمت قلماً نستشفُ منه الجمال
ودي






التوقيع




هكذا أكتب حروفي وألوذ

عندما يزداد في نفسي الشعور بالحب

وحنين الأسئلة..
آخر تعديل بعثرة يوم 23-Nov-2010 في 02:02 AM.
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:30 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi