عدد الضغطات : 4,888عدد الضغطات : 3,089
عدد الضغطات : 4,131عدد الضغطات : 2,151
عدد الضغطات : 4,103عدد الضغطات : 2,428
عدد الضغطات : 0
الإهداءات
العودة   منتديات أقلام حرة > ▪ـ‗ৣღ.فَضَاءَات حُرَّة.ღৣ‗ـ▪ > روحانيات
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-Mar-2012, 01:34 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
شرارة فكر.!
قلم العطاء
 
الصورة الرمزية شرارة فكر.!
 

 
افتراضي |[ مسائل التعزية مع فضيلة الشيخ محمد العثيمين رحمه الله ]|



بسم الله الرحمن الرحيم


آل الأقلام الحرة
طبتم .. وطابت أوقاتكم بكل خير


هنا في هذا المتصفح سنعرض بعض من فتاوى ..
الشيخ العالم المحقق/ محمد ابن صالح آل عثيمين رحمه الله
في مسائل التعزية والمآتم .. والتي قد يجهلها الكثير ..
نسأل الله أن يعم بنفعها الجميع ’’






كونوا بـ القرب ’,







التوقيع

اللهم إنّكـ عفوٌ كريم تُحب العفو فأعفُ عنّا
رد مع اقتباس
قديم 08-Mar-2012, 01:43 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
شرارة فكر.!
قلم العطاء
 
الصورة الرمزية شرارة فكر.!
 

 
افتراضي






[1]


فضيلة الشيخ ماحكم التعزية؟ وبأي لفظ تكون مع الدليل؟

الجواب:
الحمد لله رب العالمين، وأصلي وأسلم علي نبينا محمد، وأصحابه
ومن تبعهم بإحسان إلي يوم الدين. تعزية المصاب سنة، وفيها أجر
وثواب، ومن عزي مصابآ كان له مثل أجره، ولكن اللفظ الذي
يعزي به أفضله ما جاء في السنة:
(اصبر واحتسب فإن لله ما أخذ وله ما أبقى وكل شيء عنده بأجل مسمى)
[متفق عليه].
فإن الرسول [عليه الصلاة والسلام] أرسلت له إحدي بناته تخبره
بطفل أو طفلة عندها في سياق الموت، فقال الرسول:
(مرها فلتصبر ولتحتسب، فإن لله ما أخذ وله ما أعطي وكل
شيء عنده بأجل مسمي).
وإن عزي بغير هذا اللفظ مثل أن يقول:
أعظم الله لك الأجر، وأعانك علي الصبر، وما أشبه فلا حرج
لأنه لم يرد شيء معين لابد منه.









التوقيع

اللهم إنّكـ عفوٌ كريم تُحب العفو فأعفُ عنّا
رد مع اقتباس
قديم 08-Mar-2012, 01:53 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
شرارة فكر.!
قلم العطاء
 
الصورة الرمزية شرارة فكر.!
 

 
افتراضي



[2]


فضيلة الشيخ هل العزاء محدد بمكان معين أو بوقت معين ؟


الجواب :

العزاء ليس محددا بمكان ،
بل حيث ماوجدت المصاب :في المسجد في الشارع
في أي مكان تعزيه، وليس محددا بزمن أيضا ،
بل مادامت المصيبة باقية
في نفسة فأنه يعزي ، ولكن ليس علي التعزيه التي أعتادها الناس ،
بحيث يجلسون في مكان ، ويفتحون الأبواب ، وينيرون اللمبات ،
ويصفون الكراسي ، وما أشبه ذلك فأن هذا من البدع
التي لاينبغي للناس أن يفعلوها فأنها لم تكن معروفة
في عهد السلف الصالح رضي الله عنهم .








التوقيع

اللهم إنّكـ عفوٌ كريم تُحب العفو فأعفُ عنّا
رد مع اقتباس
قديم 08-Mar-2012, 02:05 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
شرارة فكر.!
قلم العطاء
 
الصورة الرمزية شرارة فكر.!
 

 
افتراضي



[3]

فضيلة الشيخ ما حكم السفر من أجل العزاء بحيث يسافر الأنسان
من مكانه الذي هو فيه إلي مكان التعزيه ؟

الجواب :

لا أري السفر للتعزيه ، اللهم إلا إذا كان الأنسان قريب جدا للشخص ،
وكان عدم سفره للتعزيه يعتبر قاطع رحم ، ففي هذه الحال ربما نقول :
إنه يسافر للتعزيه لئلا يفضي ترك سفره إلي قطيعة الرحم .












التوقيع

اللهم إنّكـ عفوٌ كريم تُحب العفو فأعفُ عنّا
رد مع اقتباس
قديم 08-Mar-2012, 02:09 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
شرارة فكر.!
قلم العطاء
 
الصورة الرمزية شرارة فكر.!
 

 
افتراضي



[4]

فضيلة الشيخ:
ماحكم الأذان في اذن الميت وتلقينه الشهادتين ؟


الجواب :

الأذان في أذن الميت بدعــــــة ،
وتلقينه عند الموت لا إله إلا الله أمر به النبي صلي الله عليه وسلم .

{رواه مسلم ]
أما تلقيه إجابة الملكين بعد دفنه فهذا ورد فيه حديث لكنه..

ضعيف فلا يعتمد عليه .







التوقيع

اللهم إنّكـ عفوٌ كريم تُحب العفو فأعفُ عنّا
رد مع اقتباس
قديم 08-Mar-2012, 02:20 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
شرارة فكر.!
قلم العطاء
 
الصورة الرمزية شرارة فكر.!
 

 
افتراضي




[5]


فضيلة الشيخ :
يترك بعض الناس جثة الميت في البيت حتي يمكن بعض الأقارب من توديعة
فما حكم هذا في الشرع ؟


الجواب :

هذا العمل خلاف أمر النبي صلي الله عليه وسلم حيث قال
{أسرعوا بالجنازة ، فأن تكن صالحة فخير تقدموها إليه وإن تكن سوى
ذلك فشر تضعونه عن رقابكم ]
[متفق عليه]
وهذا أيضا جناية علي الميت إذا كان صالحا ، لأن الميت إذا كان صالحا
وخرج من بيته فأن روحة تقول : قدموني قدموني ،
وذلك لأن الأنسان إذا أحتضر وكان من أهل الخير فأنه يبشر بالجنة ،
وحينئذ يشتاق إليها ويرغب أن يقدم إلي الدفن ،
حتي ينعم بما أنعم الله به عليه فأنه إذا كان صالحا وسأله الملكان
عن ربه ودينه ونبيه وأجاب بالصواب فأنه يفتح له باب إلي الجنة يأتيه
من روحها ونعيمها ويفسح له في قبره مد البصر ، وقد ذكر أهل العلم
أنه يسن الأسراع في تجهيز الميت وأنه لا ينبغي تأخيره.








التوقيع

اللهم إنّكـ عفوٌ كريم تُحب العفو فأعفُ عنّا
رد مع اقتباس
قديم 08-Mar-2012, 02:32 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
شرارة فكر.!
قلم العطاء
 
الصورة الرمزية شرارة فكر.!
 

 
افتراضي



[6]

فضيلة الشيخ :
ماحكم التعزية بالجرائد ؟ وهل هو من النعي المنهي عنه ؟


الجواب :
الظاهر أن إعلان الموت في الجرائد بعد موت الأنسان والتعزية
من النعي المنهي عنه ،بخلاف النعي قبل أن يصلي علي الميت من أجل
الصلاة عليه فلا بأس به ،
كما نعي النبي صلي الله عليه وسلم النجاشي حين موته وأمر الصحابة
أن يخرجوا للمصلي فصلي بهم [متفق عليه ]
وأما بعد موته فلا حاجة إلي الأخبار بموته لأنه مات وأنتهي ،‏
فالأعلان عنه بالجرائد من النعي المنهي عنه.‏‎





يتبـع






التوقيع

اللهم إنّكـ عفوٌ كريم تُحب العفو فأعفُ عنّا
رد مع اقتباس
قديم 09-Mar-2012, 01:32 PM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
شرارة فكر.!
قلم العطاء
 
الصورة الرمزية شرارة فكر.!
 

 
افتراضي





[7]


فضيلة الشيخ:
مارأيكم فيمن يقدم للمسلمين قريبة أو غيرة وهو يعلم أنه لايصلي ،
ومات وهو علي تلك الحال هل يحق له ذلك ؟
وهل يؤخر المسلمون بصلاتهم عليه ؟
وهل يدفن مع المسلمين إذا دفن ؟

الجواب :
أما من علم من قريبة أنه لايصلي فأنه لا يجوز أن يقدمه للمسلمين
ليصلوا عليه ، لأنه يقدم للمسلمين كافرا ليصلوا عليه وصلاتهم عليه
لاتنفعه أيضا ولا يجوز له أن يدفنه في مقابر المسلمين .
وأما بالنسبه للمسلمين الذين صلوا عليه فأنه ليس عليهم أثم
لأنهم لايعلمون عن حاله ، فأنهم لو كانوا يعلمون عن حاله
فالواجب أن يتركوا الصلاة عليه .








التوقيع

اللهم إنّكـ عفوٌ كريم تُحب العفو فأعفُ عنّا
رد مع اقتباس
قديم 09-Mar-2012, 01:38 PM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
شرارة فكر.!
قلم العطاء
 
الصورة الرمزية شرارة فكر.!
 

 
افتراضي



[8]


فضيلة الشيخ :
ما رأيكم فيمن يخرج من الصلاة إذا علم أن الميت من أصحاب المعاصي ،
وقصده في ذلك تعظيم هذه المعاصي وزجر الناس عنها ...؟


الجواب :
العاصي إذ لم تخرجه معصيته عن الأسلام فهو من أحق الناس

بالصلاة عليه لأنه محتاج للدعاء فينبغي أن يصلي علي العاصي
ليدعي له ويشفع له ، ولا ينبغي الخروج وترك الصلاة،
اللهم إلا إذا كان الرجل له أهمية في البلد ،

ويكون الميت قد أعلن فسقة ، ورأي أن المصلحة
أن لا يصلي عليه فلا بأس .








التوقيع

اللهم إنّكـ عفوٌ كريم تُحب العفو فأعفُ عنّا
رد مع اقتباس
قديم 09-Mar-2012, 01:43 PM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
شرارة فكر.!
قلم العطاء
 
الصورة الرمزية شرارة فكر.!
 

 
افتراضي






[9]


التحري عن حال الميت
فضيلة الشيخ :
ما رأيكم فيما إذا أتي للأمام شخص ليصلي عليه فأخذ يسأل عنه
من هو وهل يصلي أو غير ذلك ؟



الجواب :
رأيي في هذا أن لا يسأل عنه ، لأنه من التنع في الدين ،
وأنه يشبه تتبع عورات المسلمين ، والسؤال من حيث هو بدعة ،

فلم يكن النبي صلي الله عليه يسأل عن الرجل ،
مع أن المنافقين موجودون في عهد النبي صلي الله عليه وسلم ،
ولم يكن يسأل يقول : هل هو منافق أو مؤمن ،؟
نعم كان يسأل عن الرجل هل عليه دين أولا ،
قبل أن يفتح الله عليه بكثرة الأموال ، فأذا قالوا عليه دين وليس
له وفاء، قال [ صلوا علي صاحبكم ]
ولما فتح الله عليه بكثرة الأموال صار هوالذي يقضي الديون
عن المدينين ، وأما ما يتعلق بالديانة فالسؤال عنه بدعة .











التوقيع

اللهم إنّكـ عفوٌ كريم تُحب العفو فأعفُ عنّا
آخر تعديل شرارة فكر.! يوم 09-Mar-2012 في 01:48 PM.
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:50 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi