عدد الضغطات : 4,890عدد الضغطات : 3,091
عدد الضغطات : 4,134عدد الضغطات : 2,153
عدد الضغطات : 4,108عدد الضغطات : 2,431
عدد الضغطات : 0
الإهداءات
العودة   منتديات أقلام حرة > ▪ـ‗ৣღ.فَضَاءَات حُرَّة.ღৣ‗ـ▪ > حِوارٌ و منطِق
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-Jun-2009, 01:15 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
انسيآب يرآعْ
محمد البتيري
 
الصورة الرمزية انسيآب يرآعْ
 

 
سلالُ عطرٍ ماضيه






اخر مواضيعي
 
0 قليلاً
0 كان يا مكان
0 يا فرحة العهد

انسيآب يرآعْ متواجد حالياً


افتراضي صراع الأجيال


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أبدأ بسم الله وحمده فلا خيرَ في عملٍ إن لم يبدأ بذكره

من البديهي جداً، أن تختلف الأفكار وتتباين وجهات النظر، ويكون لكل منّا مرآته الخاصة والتي تعكســ ماهيته وذاته.
وهكذا هي الأجيال، في صراعٍ دائم متجدد متنوع باختلاف الأزمان والعصور وتزايد المسببات والمؤثرات وما يتبعها من تطورات ومواكبة للعصر.

ذلك الصراع المتجسد في الفكرة ومدى تقبل كلا الطرفين لها عند طرحها من قبلهما، واستقبالهما لها. فالمشكلة تنحصر في تقبل الفكرة ورفضها ... وهل الفكرة تصلح للحاضر كما كانت هي في الماضي ؟..

هو ذلك الصراع القائم على رفض تلك الأفكار الجديدة الجريئة من طرف الجيل القديم، و التنكر للمثاليات و العادات القديمة و القيم للجيل القديم من طرف الجيل الجيد.

وحتى لا نخرج عن صلب الموضوع ونستطيع حصر الحديث عن صراع الأجيال، سنأخذ بعين الاعتبار صراع الآباء والأبناء.

غالباً ما تتعارض قراراتنا وقرارات آبائنا، بحكم الفرق الشاسع في العمر، وكيفية النظر للأمور، والعوامل الاجتماعية ومدى تأثيرها عليهما، واختلاف المعايير الحياتية.

فمثلاً، الآباء يملكون الكثير من الخبرات التي اكتسبوها من حياتهم اليومية، ومن التجارب التي خاضوا فيها، ولمرورهم في كثيرٍ من الأحداث التاريخية والسياسية ، والتي جعلت من مخزونهم ألمعلوماتي مرجعاً لهم كفيلاً بأن ينتج عنهم قرارات منطقية مبنية على قواعد وأحكامٍ مسبقة. بعكس الجيل الجديد ( الأبناء ) والذين تغلبهم العاطفة والأحكام المتسرعة وتصديقهم لكثير من الأمور والتي في ظاهرها خير وفي باطنها شر منتظر.

من أسباب هذا الصراع الفجوة الكبيرة ما بين الأجيال، وإهمال الجيل الأول عملية ترسيخ المبادئ الصحيحة وبناء الجيل الثاني بناءً كاملاً متزناً، والنظر لقرارات الثاني بأنها غير عقلانية متسرعة ينقصها الدعم والتصويب من قبلهم. ناهيك عن التطور وتغير المفاهيم. والتجدد المستمر للقضايا الاجتماعية ومشاكلها، وهذا ما نسميه بالمرونة وعدم الاستقرار.

ومن وجهة نظري الخاصة، ما جعل من ذلك الصراع مشكلة أكثر من أنها عملية منافسة في الأفكار والمفاهيم، هو بعدنا الكبير عن الدين، وانخراطنا في المفاهيم الديمقراطية، وتطبعنا بالغربــ وإنكارنا للتقاليد والتراث والتاريخ القديم. فالجيل الأول ينظر للثاني بأنه منفتح أكثر مما يجب، ينفرُ من العادات القديمة ولا يأبه بقواعدهم ومثالياتهم، على عكسـ الثاني الذي ينظر للأول بأنه معقد ولا يترك مجالا لعقله في أن يتطور، ويرى تمسكه بالعادات القديمة تخلّف ورجعية.

وقد تنشأ بعض الأساليب القمعية من الجيل الأول لفرض أفكارهم بالقوة في محاولة منهم لجعل أبنائهم صورة طبق الأصل عنهم، مما يوّلد عند الأبناء الكثير من الكراهية، ويسبب لهم مشاكل نفسية، تودي بمستقبلهم نحو الهاوية. وفي نفس الوقت قد يستخدم الجيل الثاني أساليب ضاغطة، تعمل على إتاحة الفرصة لهم لعمل ما يشاءون.

لا ننسى ايجابيات هذا الصراع الدائم، لما له من عوائد وفوائد يستفيد منها كلا الطرفين، فمثلا اندماج الأفكار القديمة بالجديدة، أحياناً تكون حلاً لقضية ما، أو تفسيراً لظاهرةٍ معينة، ويعمل أيضاً على عملية تشغيل العقول وعدم اعتماد الجيل الثاني على الأول في كل الأمور، وبناء شخصيات مستقلة تعتمد على نفسها.

إذاً، أساس الصراع هو مدى تقبل كل منهما للآخر، وعلى ماذا يعتمد القديم.. ومدى تأثير الماضي على الحاضر.



فلو أخذنا كل مفهومٍ على حدا ( الماضي / القديم ) ( الحاضر / الجديد ) لوجدنا أن :

القديم: تاريخ وماضٍ، ثقافة لا مداد لها، عبر وقصص وحكايات، مرجعٌ لنا في العديد من الأمور

الجديد: نتاج عمل القديم، حامل الأمانة، حلقة وصل ما بين الحاضر والمستقبل.

فلولا الماضي لما كان الحاضر، ولولا الحاضر لتلاشى الماضي وانعدم التاريخ.


لا غنى لأي من الجيلين عن الآخر، فكل جيل مكمل لما بعده، حتى لو تضاربت الأفكار واختلفت المفاهيم، فالاختلاف في حد ذاته معلومة يتم نقلها فطرياً للأجيال القادمة.


\
\

بانتـظآر آرائكم ووجهآت نظركم

ودي ووردي



بقلمـي / انسيــآبــ يرآعْ






التوقيع

آخر تعديل انسيآب يرآعْ يوم 19-Jun-2009 في 01:22 AM.
رد مع اقتباس
قديم 20-Jun-2009, 10:05 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أبرار نصرالدين

 
افتراضي

الآباء يملكون الكثير من الخبرات التي اكتسبوها من حياتهم اليومية، ومن التجارب التي خاضوا فيها، ولمرورهم في كثيرٍ من الأحداث التاريخية والسياسية

وبهذه المناسبة سأوضح ماذكرته حتى يستوعب القُراء أكثر :
التجربة هي
: عمل ـــــــــــــ يتطلب مدةزمنية ـــــــــــــــ ثم استقرارية ـــــــــــ ممارسة العمل ـــــــــــ ثم بعدذلك تغيير المكان ـــــــــــ صعوبات تكيف ـــــــــــــ خبرات ـــــــــــــ أخطاءـــــــــــــ تعديل سلوك ـــــــــــ توجيه ــــــــــــ خبرات مكتسبة قابلةللتغيير للأفضل والتحسين ــــــــــــــ ثم يصبح الشخص متمكن من نفسه ومن تجربتهالتي قام بها

حينها كما أوضحت :
جعلت من مخزونهم ألمعلوماتي مرجعاً لهم كفيلاً بأن ينتج عنهم قرارات منطقية مبنية على قواعد وأحكامٍ مسبقة ..


وهناك العكس جعلت مخزونهم المعلوماتي ليس مرجعا ً فكأن كل ما مروا به يعتبر لا شيء فو الله أعرف آباء الله سبحانه وتعالى أنعم عليهم نعم كثيرة وهي كثرة تجاربهم و خبرتهم في الحياة كل المواقف المؤلمة والصعبة تعلموا من خلالها كيف يساير هذا وذاك ولكن للأسف ماذا حدث أو مانتيجة كل ما مروا به ! انظر لهذا الموقف :

وهو خارجا ً من المنزل ليصلي قال لزوجته سأخرج للصلاة فرد عليه الابن الصغير وبابتسامة خجل و نفس الوقت سخرية : إذا ً لا تعد أبدا ً !

وآخر يتحدث مع والده كأنه عسكريا ً ، معلما ً أو ملكا ً -
خجل ، تردد ، خوف ، ارتباك وربما أخذ ساعات طويلة وهو يحضر للكلام الذي سيقوله لوالده

هذا كله في جهة و تعامل الأم في الدفاع عن زوجها أمام الآخرين خوفا ً من السخرية أو الاستغراب عندما يلاحظون أن هناك حواجز كبيرة بين الابن وأبيه في التعامل ... في جهة أخرى

للأسف الشديد نسيانهم هؤلاء الآباء بكل تجربة هامة مرت عليهم هو ليس كما يدعون إنشغالهم بالأعمال و الأبناء و التربية و هموم التربية ..... وليتها تربية صالحة ! ويا أسفاه .....

ربما بسبب عادات مارسوها منذ الصغر أو في خلال فترة المراهقة وأصبحت تكبر معهم كلما كبرو في السن حتى أنْستهم كل شيء كل ماضي كان ناجحا ً وبالطبع في هذه الحالة يكون حينها الوضع صعب جدا جدا وربما بسبب فعلا ً انشغالهم في الدنيا ولكن بأمور تافهة

وبمناسبة كتابتك لهذا الموضوع المهم أقول نصيحة للجميع خاصة الآباء :
لا تجعل ابنك يندهش أو يخجل عندما يشاهدك تتحدث مع زملاءك إن كان في العمل أو خارج العمل ولا تتضايق إن لاحظته بالصدفة ينظر إليك وأنت تتعامل مع الآخرين مثلا ً بائعا ً في البقالة أو حارس الأمن أو عامل البلدية حتى إن كنت مخطأ ...

وإن شعرت بإحراج أكمل الموقف كما كنت تتعامل فيه وقتها مع ابنك المهم تعامل معه كما تتعامل مع أعز أصدقائك أنا أستغرب من البعض عندما يقول يجب أن أكون أمام أبنائي ( رَزَة - ثقيل شوي )

أنا أقول له لا بل ما عليك فعله هو أن تستخف بدمك أمامهم ومع والدتهم

هذا الحل إذا كبر ولدك خاويه
هه

القديم: تاريخ وماضٍ، ثقافة لا مداد لها، عبر وقصص وحكايات، مرجعٌ لنا في العديد من الأمور

الجديد: نتاج عمل القديم، حامل الأمانة، حلقة وصل ما بين الحاضر والمستقبل.

فلولا الماضي لما كان الحاضر، ولولا الحاضر لتلاشى الماضي وانعدم التاريخ.


لا غنى لأي من الجيلين عن الآخر، فكل جيل مكمل لما بعده، حتى لو تضاربت الأفكار واختلفت المفاهيم، فالاختلاف في حد ذاته معلومة يتم نقلها فطرياً للأجيال القادمة


هذا كل مافي الموضوع - قمت بتوضيح الفكرة تماما ً كما يجب أن تُفهم
وكم أصبحت أمِل من تكرار مثل هذه العبارات -

زمان أول كان كدا وزمن الآن أصبح كدا - كدا ولا كدا ترا ملِينا ...

ربما بسبب الأسلوب كرهنا هذا الشيء أولا هو صح وأنا خطأ ؟ واش رايكم هم الصح ولا أنا !
كلامي صح أليس كذلك ؟ !!

أعتذر يا انسياب يراع ربما بدأ الفيوز يضرب أفضل أن أتوقف عن التعليق على الموضوع ...

Differentia
lعزيزي انسيآب يرآع ..







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 21-Jun-2009, 12:42 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
انسيآب يرآعْ
محمد البتيري
 
الصورة الرمزية انسيآب يرآعْ
 

 
سلالُ عطرٍ ماضيه






اخر مواضيعي
 
0 قليلاً
0 كان يا مكان
0 يا فرحة العهد

انسيآب يرآعْ متواجد حالياً


افتراضي


الســـلآم عليكم ورحمة الله وبركاته

أختي **Captivating**

مداخلة رائعة.. دلت على قرائتك الثاقبة واستنتاجك المغزى.

فالمشكلة الرئيسية التي تتمحور حول صراع الأجيال وخاصة صرآع الآبآء والأبناء ، هي تلك الفجوة الكبيرة التي تحيد ما بين الفهم والتقبل ، ما بين الاحترام والخوف / ما بين الجديد والقديم.

لكن هنا سيدتي مفهوم ( الآباء والأبناء) لا يأخذ معناه الصريح فقط .. وإنما هو شامل لكل سلفٍ وخلف، لكل حكمةٍ وقاعدةٍ قديمة / ولكل رأيٍ وانتقادٍ جديد.


ختاماً سيدتي ..

أشكركِ جزيل الشكر على مرورك الثري

ودي ووردي







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 11-Jul-2009, 05:08 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عماد شوكر
الغاضب
 
الصورة الرمزية عماد شوكر
 

 
افتراضي

" ماهذا الحظ "
السواد دائماً ينتصر في هذا الزمن , وتعسر علي قراءة الموضوع لكن بوجهة نظر مبدئية مقالك جيد وأتمنى التعديل عليه بلون أوضح ليتم التحاور والنقاش.

" عماد شوكر "






التوقيع

في هذا القرن أصبحنا كائنات مسطحة على الأرض
لانحب المغامرة للأعماق " فآثرنا السطحية في التفكير والحكم والعلاقات" وكانت النتيجة ( أرضاً بلا روح ).

"
"



" عماد شوكر "
رد مع اقتباس
قديم 11-Jul-2009, 05:20 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
انسيآب يرآعْ
محمد البتيري
 
الصورة الرمزية انسيآب يرآعْ
 

 
سلالُ عطرٍ ماضيه






اخر مواضيعي
 
0 قليلاً
0 كان يا مكان
0 يا فرحة العهد

انسيآب يرآعْ متواجد حالياً


افتراضي

اقتباس:



" ماهذا الحظ "
السواد دائماً ينتصر في هذا الزمن , وتعسر علي قراءة الموضوع لكن بوجهة نظر مبدئية مقالك جيد وأتمنى التعديل عليه بلون أوضح ليتم التحاور والنقاش.

" عماد شوكر "




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


على قدر النوايا تكون العطايا :)

السواد يا سيدي سببه تغيير شكل المنتدى والتعديل عليه.

\
\


قلت أن مقالي جيد !!!!

وتعسرت عليك القراءة

\
\

يعني هذا أنه لو قرأت بسطحية .. لكان انطباعك ممتاز !


\
\

سأبلغ مشرف القسم طلبك ان شاء الله

ولكن إن كانت رغبتك مستعجلة ... تستطيع التظليل فتبان الحروف

أو نسخ الموضوع إلى برنامج قراءة كالأوفيس :)

ودي ووردي







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 11-Jul-2009, 06:17 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
سهام الخواطر

 
سلالُ عطرٍ ماضيه





اخر مواضيعي

سهام الخواطر غير متواجد حالياً


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عماد شوكر مشاهدة المشاركة
" ماهذا الحظ "
السواد دائماً ينتصر في هذا الزمن , وتعسر علي قراءة الموضوع لكن بوجهة نظر مبدئية مقالك جيد وأتمنى التعديل عليه بلون أوضح ليتم التحاور والنقاش.

" عماد شوكر "


بالبدااية يجب الا تكون .. نظرتناا سطحية أو قاصرة فننظر للقشور ..
ونتجاهل .. ونهمل .. اللب .. ..والمضمون ... .وننعت .. بعد ذلك .. غيرنااا بالقصور ...
اخي عماااد ..باامكانك انت ايضاا التعديل .. حتى يتسناا لك .. النقااش ..والتحاور كما ذكرت ...
لان اخي انسيااب اختار لون الخط ... في .. موضوعه وفقااا .. للاستايل .. الساابق ..


بامكانك من هنا اايضااا .. التغير والتعديل >>>>>>

وتتبع .. الصوره .. حتى .. يتسناا لك .. معرفة الطريقة ..




ضفااااااف :013:






التوقيع
















رد مع اقتباس
قديم 11-Jul-2009, 10:45 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
بدريه سليمان السالم
خفـــوق الـحرف
 
الصورة الرمزية بدريه سليمان السالم
 

 
افتراضي




لا غنى لأي من الجيلين عن الآخر، فكل جيل مكمل لما بعده، حتى لو تضاربت الأفكار واختلفت المفاهيم، فالاختلاف في حد ذاته معلومة يتم نقلها فطرياً للأجيال القادمة

فعلا كل جيل مكمل لما بعده... وان كان قد يظهر سلوك لا يقف منه الطرف الاخر موقف الرافض او الراضي ... كاوقات النوم او الالتزام باالذهاب الي المسجد...والاهتمام باداء واجباته المدرسيه ونحو ذلك

اذا الاب مسؤول عن ابنه.. وهذا الابن سيكون اب... وسيكون مسؤول
عن ابناء
اذا نحن نعيش في دائرة اسريه لانستطيع الخروج منها

فالتربيه لها اهميه منذ الازل وحتى اليوم ولكن ينبغي ان لاتتعارض

والاحتياجات النفسيه للأجيال المعاصره... وعلى الاباء ان يعوا ذلك

فمن الصعب ان يطلبوا من ابنائهم ان يعشوا زماتهم

ومن خلال دراستي النفسيه للكثير من الاجيال الحديثه رفضهم التام

ان يتعامل معهم ابائهم بمثل ذلك

{صراع الجيال} موضوع مهم جدا لانه باالفعل ما يعيشه الاجيال

في هذا الزمن..

اشكرك اخي { انسياب يراع} على طرحك












التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 12-Jul-2009, 08:50 PM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
عماد شوكر
الغاضب
 
الصورة الرمزية عماد شوكر
 

 
افتراضي

:ji006:


اعرف تماما أنني تعديت الليالي الثلاث التي ينعم فيها الضيف ببزخ الكرم
ولكن لايعني هذا أن يتكون بعدها جيشا ضدي يا إخواني
على رسلكم فما بالكم تشهرون السيوف بلا رحمة لمشاركة أردت من ورائها قصد مصافحة اولى كوني لم أصافح سيد الموضوع بشكل خاص في مشاركة سابقة
فليتكم انتظرتم حتى أكمل حديثي في العودة وقد أوضح لكم تبعا أسباب ردي وأكشف لكم سره
ولم يكن في مشاركتي بهذا التعليق الذي استفزكم بغير قصد هو الاستهتار او نفث سمٍ في العسل
لكن يا اخي أنا قرات لك مواضيع سابقة وأعجبت بقلمك واعرف جيدا طريقة التظليل ليتضح الخط
ولكني أردت من الحروف أن ترى النور للذين لايعرفون الطريقة فليس كل سؤال يتم طرحه يكون صاحب السؤال يجهل جوابه .
أردت الخير والله يعلم بذلك
وتمنيت لو قلوبكم اتسعت لرحابتي لنتقبل الرأي والرأي الآخر
إن ردي في ذهني منذ أن قرأت الموضوع بالتظليل لكن فعل الخير هو مادفعني لقول ذلك
أحترمك أن تقول لوقرات موضوعك بسطحية يكون ممتاز "أقدر لك هذه وإن لم تقدر مشاركتي أو لم تعلم بإعجابي السابقة وصاحبه الآن التعجب "وأقدر لك اختي ضفاف هذا التعب والتوضيح بالصوره وتعليقك على ردي دون أن تعلقي على الموضوع
يبدوا أن ردي أثار انتباهك أكثر من الموضوع مما دفعكم لنصحي .

" سأكتب ردي على الموضوع كما نويت سابقا واتمنى ان لا يحظى بجيش اكبر ,وأن نفيد بعضنا البعض وننقد بعضنا دون تجريح ,فلم أأتي إلى هنا لا أحمل إلى قلمي ولا أعرفكم من قبل حتى يكون لي قصد إيذاء او استهتار وماذا سنستفيد من كسب النزاعات على الشبكة العنكبية , رجاءً لا أريد إلا السلام ,إلا السلام , إلا السلام ,فمن يدري هل نحن ممن كُتب لهم العيشُ غداً وبتاريخ كم ( ستُقبضُ أرواحنا)"

" لا فوض فوك سيدي انسياب يراع حين عنونة هذه الأزمة بصراع الاجيال لأنك وصفت الشعور بالتحديد الدقيق الذي أشعر به عند مناقشة والدي في امور أختلفت كثيرا عن السنوات الماضية والتي افتعلت حاجزا فكريا بين الاجيال لن اتكلم عن الأسباب لأنك أوفيت الحق بما قلت لا أزيد على ذلك .
لكن وجهة نظري ان هذا الصراع أيضا ايجابيا ولولاه لما كان هناك اتزان في كثير من التغيرات ,خذ على سبيل المثال عن بعض العادات التي اختلف اليوم وتغيرت في جيلنا لو تم إطلاق العنان لها في التغيير فإن الجيل سيتمرد الوضع وتنعكس الصورة سلبا ,ولكن صوت الجيل الماضي يناديه بالتريث ويذكره بان الاحوال لم تكن كذالك فيحدث هذا الإتزان ,بالطبع هذا لاينطبق على كل المتغيرات وغنما بعضها الذي يكون قابلا بأن ينعكس سلبا.ولكن يظل الأسلوب الدمقراطي هو الحل الأنسب وكما كتبت في مقالك عن الجهل بالاساليب الديموقراطيه هو أحد أسباب اتساع الدائرة أيضا .
سيدي انسياب يراع أكن لك كل الإحترام على يراعك الجريء ومقالك الفكري الرئع
وعذراً ان كان في مروري ما يزعج .

" عماد شوكر "






التوقيع

في هذا القرن أصبحنا كائنات مسطحة على الأرض
لانحب المغامرة للأعماق " فآثرنا السطحية في التفكير والحكم والعلاقات" وكانت النتيجة ( أرضاً بلا روح ).

"
"



" عماد شوكر "
رد مع اقتباس
قديم 13-Jul-2009, 12:08 PM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
سهام الخواطر

 
سلالُ عطرٍ ماضيه





اخر مواضيعي

سهام الخواطر غير متواجد حالياً


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عماد شوكر مشاهدة المشاركة
:ji006:



اعرف تماما أنني تعديت الليالي الثلاث التي ينعم فيها الضيف ببزخ الكرم

ولكن لايعني هذا أن يتكون بعدها جيشا ضدي يا إخواني
على رسلكم فما بالكم تشهرون السيوف بلا رحمة لمشاركة أردت من ورائها قصد مصافحة اولى كوني لم أصافح سيد الموضوع بشكل خاص في مشاركة سابقة
فليتكم انتظرتم حتى أكمل حديثي في العودة وقد أوضح لكم تبعا أسباب ردي وأكشف لكم سره
ولم يكن في مشاركتي بهذا التعليق الذي استفزكم بغير قصد هو الاستهتار او نفث سمٍ في العسل
لكن يا اخي أنا قرات لك مواضيع سابقة وأعجبت بقلمك واعرف جيدا طريقة التظليل ليتضح الخط
ولكني أردت من الحروف أن ترى النور للذين لايعرفون الطريقة فليس كل سؤال يتم طرحه يكون صاحب السؤال يجهل جوابه .
أردت الخير والله يعلم بذلك
وتمنيت لو قلوبكم اتسعت لرحابتي لنتقبل الرأي والرأي الآخر
إن ردي في ذهني منذ أن قرأت الموضوع بالتظليل لكن فعل الخير هو مادفعني لقول ذلك
أحترمك أن تقول لوقرات موضوعك بسطحية يكون ممتاز "أقدر لك هذه وإن لم تقدر مشاركتي أو لم تعلم بإعجابي السابقة وصاحبه الآن التعجب "وأقدر لك اختي ضفاف هذا التعب والتوضيح بالصوره وتعليقك على ردي دون أن تعلقي على الموضوع
يبدوا أن ردي أثار انتباهك أكثر من الموضوع مما دفعكم لنصحي .



اهلا اخ عما د شوكر.. اود ان احيطك علماا .. بانني مررت سابقاا على الموضوع .. وكنت انوي العودة للمشاركة .....

ولكن .. بصرااحة .. لفت انتباهي .. ردك هنااا ...

\

" ماهذا الحظ "

السواد دائماً ينتصر في هذا الزمن



ماوجه الشبه بين السواد والانتصار .. .. وتحديد ا في هذاا الزمن ...!!!!

اخي .. عماد ....جميعنا .. نمتلك .. ألسنه

واقلام وان كانت هذه الاقلام صمااء ... فلا داعي للبقااء ...

ولسنا في طور حرب...أو شن هجوم كما ذكرت ....

فشخص .. قادر على الطرح بامكانه الرد ..

بالطبع ...اواافقك الراي
ولكني .. لم افتي .. في مجال ... لا ينبغي علي الكلام فيه ..

فلا يمكنني النقااش مثلا في مسأله طبية .. او نشر وصفة دوائية ..


و أعلم جيدااا ان صاحب الموضوع قادر على الرد ..

ولكن اردت التوضيح .. لااكثر فقد وقعت سابقاا في نفس المشكلة ..

وحتى مع مشااركاتي .. حيث .. ان .. بعض المشاركات .. لا يتسنا لكا تبها تعديلها .. لانه يفقد االصلاحية بعد مرور فترة زمنية ...
ولا يتم هذا التعديل الا من خلال .. المشرف على القسم ..
اما العضو .. فا بمكانه تعديل .. استايل المنتدى
..في اي وقت ..



" سأكتب ردي على الموضوع كما نويت سابقا واتمنى ان لا يحظى بجيش اكبر ,وأن نفيد بعضنا البعض وننقد بعضنا دون تجريح ,فلم أأتي إلى هنا لا أحمل إلى قلمي ولا أعرفكم من قبل حتى يكون لي قصد إيذاء او استهتار وماذا سنستفيد من كسب النزاعات على الشبكة العنكبية , رجاءً لا أريد إلا السلام ,إلا السلام , إلا السلام ,فمن يدري هل نحن ممن كُتب لهم العيشُ غداً وبتاريخ كم ( ستُقبضُ أرواحنا)"

لا فض فوك .. وبيقى .. رأيك .. موضع احترام وتقدير الجميع ..

وتحياتي تسبقهاا احترامااتي ..

" لا فوض فوك سيدي انسياب يراع حين عنونة هذه الأزمة بصراع الاجيال لأنك وصفت الشعور بالتحديد الدقيق الذي أشعر به عند مناقشة والدي في امور أختلفت كثيرا عن السنوات الماضية والتي افتعلت حاجزا فكريا بين الاجيال لن اتكلم عن الأسباب لأنك أوفيت الحق بما قلت لا أزيد على ذلك .
لكن وجهة نظري ان هذا الصراع أيضا ايجابيا ولولاه لما كان هناك اتزان في كثير من التغيرات ,خذ على سبيل المثال عن بعض العادات التي اختلف اليوم وتغيرت في جيلنا لو تم إطلاق العنان لها في التغيير فإن الجيل سيتمرد الوضع وتنعكس الصورة سلبا ,ولكن صوت الجيل الماضي يناديه بالتريث ويذكره بان الاحوال لم تكن كذالك فيحدث هذا الإتزان ,بالطبع هذا لاينطبق على كل المتغيرات وغنما بعضها الذي يكون قابلا بأن ينعكس سلبا.ولكن يظل الأسلوب الدمقراطي هو الحل الأنسب وكما كتبت في مقالك عن الجهل بالاساليب الديموقراطيه هو أحد أسباب اتساع الدائرة أيضا .
سيدي انسياب يراع أكن لك كل الإحترام على يراعك الجريء ومقالك الفكري الرئع
وعذراً ان كان في مروري ما يزعج .


" عماد شوكر "



ضفااااااااااف






التوقيع
















رد مع اقتباس
قديم 13-Jul-2009, 12:43 PM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
سهام الخواطر

 
سلالُ عطرٍ ماضيه





اخر مواضيعي

سهام الخواطر غير متواجد حالياً


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة انسيآب يرآعْ مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أبدأ بسم الله وحمده فلا خيرَ في عملٍ إن لم يبدأ بذكره

من البديهي جداً، أن تختلف الأفكار وتتباين وجهات النظر، ويكون لكل منّا مرآته الخاصة والتي تعكســ ماهيته وذاته.
وهكذا هي الأجيال، في صراعٍ دائم متجدد متنوع باختلاف الأزمان والعصور وتزايد المسببات والمؤثرات وما يتبعها من تطورات ومواكبة للعصر.

ذلك الصراع المتجسد في الفكرة ومدى تقبل كلا الطرفين لها عند طرحها من قبلهما، واستقبالهما لها. فالمشكلة تنحصر في تقبل الفكرة ورفضها ... وهل الفكرة تصلح للحاضر كما كانت هي في الماضي ؟..

هو ذلك الصراع القائم على رفض تلك الأفكار الجديدة الجريئة من طرف الجيل القديم، و التنكر للمثاليات و العادات القديمة و القيم للجيل القديم من طرف الجيل الجيد.

وحتى لا نخرج عن صلب الموضوع ونستطيع حصر الحديث عن صراع الأجيال، سنأخذ بعين الاعتبار صراع الآباء والأبناء.

غالباً ما تتعارض قراراتنا وقرارات آبائنا، بحكم الفرق الشاسع في العمر، وكيفية النظر للأمور، والعوامل الاجتماعية ومدى تأثيرها عليهما، واختلاف المعايير الحياتية.

فمثلاً، الآباء يملكون الكثير من الخبرات التي اكتسبوها من حياتهم اليومية، ومن التجارب التي خاضوا فيها، ولمرورهم في كثيرٍ من الأحداث التاريخية والسياسية ، والتي جعلت من مخزونهم ألمعلوماتي مرجعاً لهم كفيلاً بأن ينتج عنهم قرارات منطقية مبنية على قواعد وأحكامٍ مسبقة. بعكس الجيل الجديد ( الأبناء ) والذين تغلبهم العاطفة والأحكام المتسرعة وتصديقهم لكثير من الأمور والتي في ظاهرها خير وفي باطنها شر منتظر.

من أسباب هذا الصراع الفجوة الكبيرة ما بين الأجيال، وإهمال الجيل الأول عملية ترسيخ المبادئ الصحيحة وبناء الجيل الثاني بناءً كاملاً متزناً، والنظر لقرارات الثاني بأنها غير عقلانية متسرعة ينقصها الدعم والتصويب من قبلهم. ناهيك عن التطور وتغير المفاهيم. والتجدد المستمر للقضايا الاجتماعية ومشاكلها، وهذا ما نسميه بالمرونة وعدم الاستقرار.

ومن وجهة نظري الخاصة، ما جعل من ذلك الصراع مشكلة أكثر من أنها عملية منافسة في الأفكار والمفاهيم، هو بعدنا الكبير عن الدين، وانخراطنا في المفاهيم الديمقراطية، وتطبعنا بالغربــ وإنكارنا للتقاليد والتراث والتاريخ القديم. فالجيل الأول ينظر للثاني بأنه منفتح أكثر مما يجب، ينفرُ من العادات القديمة ولا يأبه بقواعدهم ومثالياتهم، على عكسـ الثاني الذي ينظر للأول بأنه معقد ولا يترك مجالا لعقله في أن يتطور، ويرى تمسكه بالعادات القديمة تخلّف ورجعية.

وقد تنشأ بعض الأساليب القمعية من الجيل الأول لفرض أفكارهم بالقوة في محاولة منهم لجعل أبنائهم صورة طبق الأصل عنهم، مما يوّلد عند الأبناء الكثير من الكراهية، ويسبب لهم مشاكل نفسية، تودي بمستقبلهم نحو الهاوية. وفي نفس الوقت قد يستخدم الجيل الثاني أساليب ضاغطة، تعمل على إتاحة الفرصة لهم لعمل ما يشاءون.

لا ننسى ايجابيات هذا الصراع الدائم، لما له من عوائد وفوائد يستفيد منها كلا الطرفين، فمثلا اندماج الأفكار القديمة بالجديدة، أحياناً تكون حلاً لقضية ما، أو تفسيراً لظاهرةٍ معينة، ويعمل أيضاً على عملية تشغيل العقول وعدم اعتماد الجيل الثاني على الأول في كل الأمور، وبناء شخصيات مستقلة تعتمد على نفسها.

إذاً، أساس الصراع هو مدى تقبل كل منهما للآخر، وعلى ماذا يعتمد القديم.. ومدى تأثير الماضي على الحاضر.



فلو أخذنا كل مفهومٍ على حدا ( الماضي / القديم ) ( الحاضر / الجديد ) لوجدنا أن :

القديم: تاريخ وماضٍ، ثقافة لا مداد لها، عبر وقصص وحكايات، مرجعٌ لنا في العديد من الأمور

الجديد: نتاج عمل القديم، حامل الأمانة، حلقة وصل ما بين الحاضر والمستقبل.

فلولا الماضي لما كان الحاضر، ولولا الحاضر لتلاشى الماضي وانعدم التاريخ.


لا غنى لأي من الجيلين عن الآخر، فكل جيل مكمل لما بعده، حتى لو تضاربت الأفكار واختلفت المفاهيم، فالاختلاف في حد ذاته معلومة يتم نقلها فطرياً للأجيال القادمة.


\
\

بانتـظآر آرائكم ووجهآت نظركم

ودي ووردي




بقلمـي / انسيــآبــ يرآعْ


وجهة نظر .. صاائبه ..أخي انسيااب تعودنا على طرح ..

به ثراء .. و إثراء .. ولكن .. ربماا خلافي.. هناا .. في اطلاق .. كلمه صرااع ...


ربماا هو.... خلاف ..أو اختلاف ....أو فجوة ...
ومنه ينشأ الاائتلاف ..


اذا لم يكن لنتبه جذور .. فانهااا لا تستطيع .. البقاء ..وغالبا مايكون مصيرها الفناء .....


لكن لا ادري .. لما نربط .. الزمن .. بالجيل .. ونحن نعلم .. ان لكل زمن مغريااته ...



فيتمرد البعض رافضاا كل امر لا يتماشي مع .. زمنه .... اعتقادا خاطئا منه .. ان جميع .. أفكار الزمن السابق لا تتناسب .. مع زمنه الحالي ..


ربماا هو ليس صرااع أجيال .. وإنما صراااااع أزمنه


زمن ماضي .يريد احيااء نفسه .. وزمن حاضر .. يريد .. الاستمرار والبقاء ..

وزمن .. آت ... ويعد الماضي والحاضر بالفناء ..

  • ياترى .. منْ مِن هذه الازمنه .. أحق بالبقاء ...

من الجيد .... ان يكون الاختلاف .. اختلاف أزمنة .. وليس .. اختلاف . أجيال ..

فغالبا مايكون هذا الاختلاف ..عامل

مشترك فيما بيننا مع احترام نقطة الاختلاف .. .. فمنهاا نصل الى .. الائتلاف ..

تحياتي .. تسبقهاا احتراماتي ..

ضفااااااااااف







التوقيع
















رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صراع الفتاوى " جَرٍحِيً آلجَمٍَيًل إحتواء مالا يُحتوى 4 01-Jul-2009 02:31 AM
لمعلمين ومعلمات الأحياء(بوربوينت للجهاز التنفسي أمجاد الحروف المرحلة الثانوية 1 09-Mar-2008 08:29 PM


الساعة الآن 05:12 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi