عدد الضغطات : 5,670عدد الضغطات : 3,429
عدد الضغطات : 10,010عدد الضغطات : 8,264
عدد الضغطات : 10,152عدد الضغطات : 8,238
عدد الضغطات : 0
الإهداءات
العودة   منتديات أقلام حرة > ▪ـ‗ৣღ.فَضَاءَات حُرَّة.ღৣ‗ـ▪ > روحانيات
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-Apr-2020, 05:35 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عبدالحليم الطيطي
قلم حر جديد
 
سلالُ عطرٍ ماضيه





اخر مواضيعي

عبدالحليم الطيطي متواجد حالياً


Lightbulb هل تقاوم حبّة رمل موجة بحر

**هل تمنعُ حبّةُ رمل موج البحر أن يُغرقها ،،




**عَمَد إلى رجل يضع على رأسه عمامة ،،وخضع له بالقول وصار يسأله !!،،قلتُ له : بعد انصرافنا : لو سألتّ الشخص الذي كان يسير معه ،،أحسن لك ،،: كان شخصا بلا عمامة ولكنّي رأيتُ انعكاس نفسه الصافية على عينيه ،،كما تنعكس السماء على وجه البحر ..
.
،،لا دليل على معرفة الإنسان لله سوى نفسه الزكيّة ،،نعرف نقا ءه ممّا يقول ويفعل فنُفصِح عن شكوانا له وننكشف كما تنكشف آلامنا وأحلامنا ،،عند البحر ،،!

،،كلّ انسان يتطارَح مع الإنسان الذي في داخلنا ألَمَه ،،ويعرف ضعفنا ويشفق على بؤسنا ،،يعصره سماع بكائنا عصرا فيصير قلبه كالقماشة البالية حُزنا علينا ... هو رجل دين ............بعمامة كان أو رجل سوق ،، !!...


.

،،ألأرواح هي حقيقتنا ،،هي نحن ،،وهي فوق الزمان والمكان لا تُرى بالبصر ،،بل يُعرَف نقاؤها ،،بما تأمر صاحبها وتنهاه
.
،،،وحتى لو حُبِسَتْ في الجسد ،،فهي التي تحوم حولك وتُريك طريقك إلى الله في العالّم الكبير ،،، إذا كنتَ شفيفا كالزجاج ،،، لا غليظا لا يعبر النور اليك،،حتى ولو لم ترتدِ عمامة ،!
.
.
.
.

.2**......،،كلّ تلك الظلال التي تسكن المقابر ،،،ستعود أجساما تحيا وتستمتع بالحياة التي سيخلقها الله مرّة أخرى ،،،وما بين ساكن في القبر وبين حيٍّ قادم إلى الحياة ،،،بالأمس سوى ساعة ،،،،،،،،،!!....،طريقك إلى الحياة مرّة أخرى ،،أنّك تطيع الله ولا تطيع نفسك
،
،، الدنيا لحظة صبر إن كانت حزينة ،،ولحظة انكسار مميتة ان لم يساعدنا الله ،،وان كانت سعيدة فهي لحظة أيضا،،،فعُد إلى الصبر الذي لا يفارقه ايمانك ،،في هذه العواصف ،وعُد إلى الصدق الذي يتكلّم به القلب ،،كي يسمعك الله أينما مشيْتَ في الحياة ،،،
،

.

.

.

.







3**،نتعزّى بالله : فنحن إذا اشتدّ الحزن ، نذكر أنّ الله مازال معنا في السماء لم يمت ،،،فيذهب حزننا ،،لأنّه صاحبٌ قبل كلّ صاحب وبعد كلّ صاحب ،،،،! فإذا كنت مع الله ،،يكفيك عن كلّ أحد ،،حيّا كنت أم ميّتا في قبرك لا تنتظر سوى رحمته ،،

.

،،فهذه أختي ،،لمن ذهبَتْ ،،! ومَن عندها الآن ،،! وما الحقيقة في كلّ حياتها ،،إلاّ الله ،،!لقد تركتْ كلّ شيء ،،منزلها وأبناءها ،،ومالها ،،ذهبت الى الله لم تأخذ عينيها وتركتهما في القبر ،،،!!

.

،،الموت أفصح واعظ ،،من لم يفهم يوم الدفن أنّه سيكون هنا في يوم قريب ،،،لا ينفعه الواعظون ،،وإذا فهم أنّه يمشي في الشوارع في طريق دائرية تبدأ من الموت وتنتهي بالموت ،،،،فلن ينتمي لهذا العالَم الذي يفارقه في أيّ وقت ،،،! ويفارقه فيه أحبّاؤه في كلّ وقت ،،،وسيشعر أنّه غريب في مدينة سيفارقها إلى الله كما جاء منه ،، كالقطرة خرجت وعادت الى البحر

.

،،إنّهم يحاولون ردَّ الموت ،،،ولا يستطيعون ،،! هل تمنعُ حبّةُ رمل موج البحر أن يُغرقها ،،هل تمنع زهرةٌ خروج الماء منها إذا اشتدّتْ الشمس ،،،ثمّ ذبولها وموتها !!

.

،،وقد رأيتُ الباحثين عن الله في الدنيا هم الذين يموتون مشتاقين غير خائفين من الموت ،،فلا يخاف الإنسان إلّا العقاب على ذنوبه ،،،

،



















عبدالحليم الطيطي







التوقيع

-عضو التجمّع العربي للأدب والإبداع/الأردنhttps://web.facebook.co
m/abdelhalim....92059507672737

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:22 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi