قديم 03-Apr-2016, 06:01 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
العبد المفتقر
اللقب:
قلم حر نشيط
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 22540
المشاركات: 156 [+]
بمعدل : 0.06 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 15
الإتصالات
الحالة:
العبد المفتقر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منابر المقالات
افتراضي عندما كان الأسـد يقدم نفسه إصلاحياً

عندما كان الأسـد يقدم نفسه إصلاحياً


قبل خمسة أعوام، ظهر الرئيس السوري بأفضل وجوهه أمام وزيرة إسبانية في حين كان يطلق عنان القمع



ميغيل غونثالث- صحيفة الباييس الإسبانية


قبل خمسة أعوام، في الخامس عشر من آذار|مارس 2011، شاءت المصادفة أن توجد رئيسة الديبلوماسية الإسبانية آنئذٍ، ترينيداد خيمينث، في دمشق. بعد أن استقبلها الرئيس بشار الأسـد، عبَّرت الوزيرة أمامنا نحن الصحفيين الذين كنا نرافقها عن قناعتها بأن الرئيس السوري لديه "إرادة حقيقية" للقيام بإصلاحات، رغم أنه بدا مقيداً بالحرس القديم الموروث عن والده. في نهاية المطاف، كان بشار طبيب عيون تعلم في لندن، والموت الطارىء لشقيقه هو ما حمله بغير إرادته إلى السلطة. متلهفين لرؤية الانتقال الديموقراطي الإسباني حيث يحضرون، كان بإمكان سياسيي مدريد أن يوهموا أنفسهم بأن بشار الأسـد كان أدولفو سواريث محاصراً بـ **el bunker.
قادمةً من القاهرة، حيث كانت انتفاضة ساحة التحرير قد أطاحت بالرئيس حسني مبارك قبل شهر تقريباً، حطت خيمينث في دمشقَ بدتْ منيعة على العدوى بالربيع العربي. عندما ظهرت أمام الصحفيين، مصحوبة بنظيرها السوري، وليد المعلم، أكدت أن إسبانيا تدعم الموجة الديموقراطية، لكن "الإيقاع في كل بلد يختلف عن البلد الآخر، آخذين الظروف بعين الاعتبار". الإيقاع في سـوريا كان بطيئاً جداً بحيث إنه، وفقاً للمعلم، بدأ "في عام 1991"، قبل عقدين من الآن، ولم تُرَ آثارُه بعد في أي مكان.
على مقربة من المكان الذي اجتمع فيه الوزيران، احتشد عشرات من الشبان، مدعوين عبر شبكات التواصل الاجتماعي، أمام مسجد بني أمية الكبير، على صيحة "سوريا حرة"، ملوحين بالأعلام الوطنية. في غضون دقائق قليلة، سحبهم عناصر شرطة بملابس مدنية، مسلحين بالهراوات، جراً ودفعاً، من الشارع. البعض منهم توارى في صخَب السوق وآخرون انتهوا في زنازين النظام. صوَّر فريق من التلفزة الإسبانية العمومية المشهد، الفريد في البلد العربي الأكثر انغلاقاً، لكن المسؤولين في مدريد لم يعتبروا أن بثه مثير للاهتمام.
في الظاهر، كانت دمشق تلك الأيام مدينة هادئة وواثقة. جُدِّدَ الجزء التاريخي القديم من المدينة بعناية وتكاثرت المطاعم والمحال التجارية الفاخرة. استفادت سـوريا من الحرب التي كانت تدمِّر الجار العراقي منذ ثمانية أعوام واكتظت خزائن النظام بمكوس التهريب. لكن، لن يمر وقت طويل قبل أن تغير الريح اتجاهها وتمتد النيران إلى سـوريا.
عندما غادرت ترينيداد خيمينث دمشق، كان جيش الأسـد يسحق المتظاهرين السلميين في مدن مثل درعا. وتخلى مضيفها عن كونه إصلاحياً محبَطاً ليتحول إلى مرتكب للإبادة الجماعية.



** (إشارة إلى عناصر النظام القديم المعرقل للانتقال الديموقراطي في إسبانيا والذي قام فيه رئيس الوزراء أدولفو سواريث بدور رئيس بعد وفاة الجنرال فرانكو).












ترجمات من الإسبانية عن الثورة السورية
http://siriaespana.blogspot.com.au/2016/03/blog-post.html












عرض البوم صور العبد المفتقر   رد مع اقتباس
قديم 17-Apr-2016, 03:06 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
غياهب النعيمي
اللقب:
قلم حر جديد
الرتبة:
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية غياهب النعيمي

البيانات
التسجيل: Jan 2016
العضوية: 32630
المشاركات: 43 [+]
بمعدل : 0.05 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 15
الإتصالات
الحالة:
غياهب النعيمي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : العبد المفتقر المنتدى : منابر المقالات
افتراضي

سيّدي ما تكتبه لنا الآن عبر صفحات هذا المنتدى هي معلومات غنية بالحقائق التي ربما تخفى على كل عربي عانى من سياسة الأنظمة العربية القمعيه ذات الادعاءات الديمقراطية الكاذبه... و خصوصاً وحشية النظام السوري و الذي أعرف عنه الكثير من قبل بحكم أن أخي كان طالباً في إحدى الجامعات السورية...
أخي العبد المفتقر... جُد علينا دائماً بكل ما لديك فنحن بحاجةٍ إلى ما يفتح بصائرنا على واقع نعيشه لكننا لا ندرك كل ما يدور فيه...












توقيع : غياهب النعيمي

غيمةٌ أسكنت روحي بعليين
و هوت من شاهق الأرواح إلى شمسي

عرض البوم صور غياهب النعيمي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:40 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi