الموضوع: صراع الأجيال
عرض مشاركة واحدة
قديم 15-Jul-2009, 01:49 AM   رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
انسيآب يرآعْ
محمد البتيري
 
الصورة الرمزية انسيآب يرآعْ
 

 
سلالُ عطرٍ ماضيه






اخر مواضيعي
 
0 قليلاً
0 كان يا مكان
0 يا فرحة العهد

انسيآب يرآعْ متواجد حالياً


افتراضي



اقتباس:
" لا فوض فوك سيدي انسياب يراع حين عنونة هذه الأزمة بصراع الاجيال لأنك وصفت الشعور بالتحديد الدقيق الذي أشعر به عند مناقشة والدي في امور أختلفت كثيرا عن السنوات الماضية والتي افتعلت حاجزا فكريا بين الاجيال لن اتكلم عن الأسباب لأنك أوفيت الحق بما قلت لا أزيد على ذلك .
لكن وجهة نظري ان هذا الصراع أيضا ايجابيا ولولاه لما كان هناك اتزان في كثير من التغيرات ,خذ على سبيل المثال عن بعض العادات التي اختلف اليوم وتغيرت في جيلنا لو تم إطلاق العنان لها في التغيير فإن الجيل سيتمرد الوضع وتنعكس الصورة سلبا ,ولكن صوت الجيل الماضي يناديه بالتريث ويذكره بان الاحوال لم تكن كذالك فيحدث هذا الإتزان ,بالطبع هذا لاينطبق على كل المتغيرات وغنما بعضها الذي يكون قابلا بأن ينعكس سلبا.ولكن يظل الأسلوب الدمقراطي هو الحل الأنسب وكما كتبت في مقالك عن الجهل بالاساليب الديموقراطيه هو أحد أسباب اتساع الدائرة أيضا .
سيدي انسياب يراع أكن لك كل الإحترام على يراعك الجريء ومقالك الفكري الرئع
وعذراً ان كان في مروري ما يزعج .


" عماد شوكر "





الســلآم عليكم ورحمة الله وبركاته

أهلاً بك مرةً اخرى سيدي

شاكر لك عودتك الزخمة، واعجابك بركاكة حروفي وهشاشة معانيها.

\
\

نعم بالطبع هنالك جوانب ايجابية لهذا الصراع، وهذا ما أشدت إليه في حديثي:


لا ننسى ايجابيات هذا الصراع الدائم، لما له من عوائد وفوائد يستفيد منها كلا الطرفين، فمثلا اندماج الأفكار القديمة بالجديدة، أحياناً تكون حلاً لقضية ما، أو تفسيراً لظاهرةٍ معينة، ويعمل أيضاً على عملية تشغيل العقول وعدم اعتماد الجيل الثاني على الأول في كل الأمور، وبناء شخصيات مستقلة تعتمد على نفسها.




لا غنى لأي من الجيلين عن الآخر، فكل جيل مكمل لما بعده، حتى لو تضاربت الأفكار واختلفت المفاهيم، فالاختلاف في حد ذاته معلومة يتم نقلها فطرياً للأجيال القادمة.


\
\

احترامي وتقديري






التوقيع

رد مع اقتباس