عرض مشاركة واحدة
قديم 03-Feb-2010, 12:54 AM   رقم المشاركة : 58
معلومات العضو
مُجرد فكره*
.
 
الصورة الرمزية مُجرد فكره*
 

 
افتراضي

قرأنا في صفحة الأحداث

ـ التي أعتبرها أقرف صفحة في أي جريدة مهما كان توجهها الفكري أو السياسي ـ

عن قصة قاتل تفنن الصحفي في سردها بدرامية منقطعة النظير

حتى أن العيون اغرورقت بالدموع من بشاعة الجريمة و وحشية القاتل الشرس ..

سبحان الله .. كيف لإنسان يحمل في جوفه قلبا ينبض بفطرة الإسلام أن يقتل والدته ..

مؤسف حقا أن يصل مجتمعنا إلى هذا المستوى الدنيء .. حقا مفجعة !!

بعد مرور وقت ليس بالقصير، صادفت كتابا دينيا عن توبة المحكومين بالإعدام فأخذته

و إذا بي أفاجأ بقصة نفس الشاب لكن بسرد مغاير، سرد شخص تعرف على القاتل و نقب عن بذرة الخير في صدره حتى وجدها ..

كانت معظم الأحداث في الجريدة ملفقة، و كان السبب الأول و الأخير في الجريمة هو المخدرات !!

فظهرت من بين السطور مسؤولية المجتمع الذي كان قبلا ضحية أمثال هذا الشاب من المخربين ..

لن أقول إنه كان على حق في قتل والدته، لكنني أتساءل:

ما الهدف من تفخيم الأمور و تعظيم المصائب ؟؟

و ما الحكمة من الصراخ بالوعظ العقيم و التوجيه الفاضح أمام الملأ ؟؟!!

أهكذا هي الدعوة إلى الصلاح ؟؟

\
\

مشكلتنا أننا جميعا نجيد فن الخطبة و النقد بكل أنواعه،

لكننا لا نعرف كيف نكون قدوة تفعل ما تدعو إليه ..

ليكون علمنا علم خطوة لا علم خطبة ..

في كل جسد هناك روح معذبة من بعدها عن أصلها الطاهر و انجذابها للتراب ..

و في كل قلب حبة خير تنتظر من يسقيها حبا لتترعرع و تزهر ..

فلا يشمتن أحدنا بما أصاب غيره من بلاء ما دامت الأيام تدور !!

و الزمن يكرر نفسه !!






التوقيع

آخر تعديل مُجرد فكره* يوم 03-Feb-2010 في 12:57 AM.
رد مع اقتباس